الرئيسية التسجيل التحكم الخروج




 
عدد الضغطات  : 6776

آخر 10 مشاركات .... صــــــور ابيـــــض و اســـــود .... (الكاتـب : مشاعر مبعثره لا اكثر - آخر مشاركة : كيان كنده - )           »          سطر واحد.. (الكاتـب : وزيرية اصيلة - آخر مشاركة : كيان كنده - )           »          لو طـُـلب منـك أن تكتـب سطـرا أو عبــارة .... مـــاذا ستكتــب ?? (الكاتـب : حصاة القروش - آخر مشاركة : كيان كنده - )           »          عبر عن احســــــاســــــــك بـ قصيده و صوره..... (الكاتـب : صبيب دوعن - آخر مشاركة : كيان كنده - )           »          حدث في مثل هذا اليوم 30 اكتوبر (الكاتـب : بندر العامري - آخر مشاركة : كيان كنده - )           »          سجل حضورك بصورة على ذوقك (برعاية كيان كنده) (الكاتـب : كيان كنده - )           »          اذا تحب تشخبط على الجدران برعايه بنت صبيخ (الكاتـب : بنت صبيخ - آخر مشاركة : بندر العامري - )           »          سليمان القانوني والنمل .. روائع التاريخ العثماني (الكاتـب : لينــا - آخر مشاركة : بندر العامري - )           »          حدث في مثل هذا اليوم 29 اكتوبر (الكاتـب : بندر العامري - )           »          ستحتاجونها يوما ما (المانعه ) التي تدافع عنكم في البرزخ ..♥ (الكاتـب : لينــا - آخر مشاركة : كيان كنده - )


 
 
العودة   منتديات وادي دوعن > «®°•.¸. دوعـــن العــام .¸.•°®» > الوادي العام
 

الوادي العام ملتقى الاراء والمواضيع الخاصه بالاعضاء

 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
قديم 09-01-12, 11:50 AM   رقم المشاركة : [1]
الشاطر
عبدالله عمر آل بوبكر

 الصورة الرمزية الشاطر
افتراضي "" كلكم لآدم وآدم من تراب ""

هذا المقال وضعته في منتدى سيبان حيث كثرت فيه الكثير من مواضيع
المفاخره بلأنساب ولامانع في هذا ولكنني أنقله هنا في منتدى دوعن
لأنني لا أرغب في مثل هذه المواضيع أن تظهر في هذا المنتدى الذي
يجمعكم تحت شعار الوادي الحبيب بل إلى حضرموت واليمن عامه أخوه
في الدين أولاً وفي العروبة والأرض ثانياً ..
أحبتي جميعاً يشهد الله وحده بأن جميع آبائكم وأجدادكم كانو يداً واحده
منذ آلاف السنين ولم يتغير الحال إلا في السنوات الخمسين السابقه
أو أقل من ذلك ولكي أكون صريحاً أكثر {{ ما تغيرت الأحوال }} إلا
بدخول الحزب الإشتراكي في البلاد ..هذه حقيقه لا مناص من ذكرها .
فكونوا يداً واحده وأخوه ودعوكم من التفاخر ..فأنتم لآدم وآدم من تراب .

{{ المقال بعتوان }}
"كلكم لآدم وآدم من تراب"
(حديث شريف) يبين أن البشر يعودون إلى اصل واحد فكلكم من آدم وآدم من تراب.

يقول الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه:





الناس مـن جهـة الأبـاء أكفاءأبوهـم آدم والأم حـواء


فإن يكن لهم من أصلهم شرف يفاخرون به فالطين والماء


وقيمة المرء ما قد كان يُحسنه والجاهلون لأهل العلم أعداء


فقم بعلم ولا تطلب به بدلا فالناس موتى وأهل العلم أحياء




فهل نحن بحاجة لإجهاد الفكر فيما إذا كان آدم قبيليا أو جعيلا أم حراث ‍؟أم أن الشمالي اقل شأنا من الجنوبي
أم أن عرب الجزيره أعلا شأنا من عرب المغرب العربي وبلاد الشام.
المؤسف أن أقلامنا أظهرت في هذه الأيام الكثير والكثير من التفاخر بحضرموت وقبائلها هكذا بعقلية عصبية
لاموضوعية نختار كلمتين على الصفحه للتعبير عمّا في جوفنا فتنهال الردود هذا بالتأييد وذاك بالتجريح وطل ياليل .
والمؤسف وما يندى له الجبين أن العكس الصحيح .
وأقولها هنا وبكل صراحه إن مقولة عمر أبن العاص في مصر تنطبق علينا {{ رجالها مع من غلب }}
نعم لا أريد هنا أن أحط من شأن تلك الأمه التي بذلت أرواحها في سبيل كرامتها وعزتها ولكنها بذلتها دون فائده
ولم يتحقق لها هدفها وسنبقا هكذا على الرغم من وجود كل الوسائل المتاحه في أيدينا من علم ومال ورجال .
{{ أتدرون لماذا }} لأننا مازلنا نعيش في وهم التفاخر بلأنساب والقبوله التي لانحمل منها سوى الإنتماء
إن تاريخ حضرموت واضح وجلي لا تشوبه أي شائبه إذا ما نظرنا إليه بصدق وأمانه .. وتحكيم للضمير ..
أيها القبائل بجميع الفئآت .. أقول عن حقيقه {{ منذ ظهور فجر الإسلام وإلى يومنا هذا
ما أنتم إلا أتباع من غلب في حكم حضرموت .وإن كل شبر في مناطقكم هو في حكم من يحكمكم }}هذه هي الحقيقه
فمن أراد الدخول في هذا الموضوع والنقاش الجاد وعدم خروجه عن مساره فليتفضل ...
وكفاكم تفاخراَ بأنسابكم التابعه {{ فمتى ما رأيناها متبوعه أيدنا تفاخركم بها }}
التوقيع

الشاطر غير متواجد حالياً عرض ألبوم الشاطر   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12, 01:23 PM   رقم المشاركة : [2]
سمراء وحلوة
من اهل الوادي

 الصورة الرمزية سمراء وحلوة
افتراضي

عمي الشاطر حفظك الله وحفظ اولادك وبناتك

كل من يتفاخر على الاخارين وهو يعلم ان الكل لأدم

فهو جاهل



وفيه جاهليه



هذا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم

عن أبي ذر رضي الله عنه قال : ساببت رجلاً فعيرته بأمه ، فقال لي النبي صلي الله عليه وسلم ( يا أبا ذر أعيرته بأمه؟ إنك امرؤ فيك جاهلية ، إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم ، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل ، وليلبسه مما يلبس ولا تكلفوهم ما يغلبهم ، فإن كلفتموهم فأعينوهم) أخرجه البخاري .
وللحديث قصة ..
- فيا تري ما قصة هذا الحديث ؟
- فقصة هذا الحديث يحكيها مطلع هذا الحديث، حيث روى عن واصل الأحدب عن المعروف قال : لقيت أبا ذر بالربدة – وهو موضع بالبادية بينه وبين المدينة ثلاثين ميلا من جهة العراق – وعليه حلة وعلي غلامة حلة ، فسألته عن ذلك ؟
- وفي رواية : فقلت :يا أبا ذر،لو أخذت الذي على غلامك فجعلته مع الذي عليك لكانت حلة.
المعني الإجمالي للحديث
- حدث أن وقعت مشادة ومشاحنة بين رجلين من خيرة أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم وهما أبو ذر الغفاري وبلال بن رباح رضي الله عنهما ، فكلمة من هنا وكلمة من هناك دخل بينهما الشيطان ليوقع بينهما العداوة والبغضاء، فتشاتم الرجلان وتسابا.. فاستغضب أبو ذر فغضب.. ويا ليته عندما غضب جلس إن كان واقفا.. أو اتكأ إن كان جالساً.. أو قام فتوضأ حتى يطفي ماء الوضوء ثورة نار الغضب عنه.
- ولكن ما كان من الرجل إلا أن أخطأ في حق صاحبة وقال: له يا ابن السوداء يعيره بأمه وكانت أمه أعجمية.. فما كان من بلال إلا أن ذهب إلي رسول الله فشكا له أبا ذر وما حدث منه ،
فدعاه ووبخه ، وهو غاضب منه غضب الحريص علي واحد من أمته حبيب إليه إن يدنس نفسه بصفة من صفات الجاهلية القبيحة ، أو إن يستجيب لنداء الشيطان اللعين الذي أيس أن يعبد من هذه الأمة العظيمة ولكن في التحريش بينهم وبعث نار العداوة والبغضاء بينهم.
- فلم يمنع رسول الله حبه لأبي ذر أن يقسو عليه قسوة الرحيم به.. وبصريح العبارة التي لا مداراة فيها ولا مجاملة يقول:
له انك امرؤ فيك جاهلية.
. أي رغم إسلامك وبذلك في سبيل الله وعطائك إلا أنه لا يزال فيك صفة من صفات الجاهلية الذميمة ، وخصلة من خصالها القبيحة.. لا يسلم إسلامك ولا يصفوا إيمانك حتى تدعها.
- - الذي أرس قواعد العدل ووضح موازين المساواة بين الناس كل الناس أبيضهم وأسودهم ، أعلاهم وأوضعهم.. كبيرهم وصغيرهم ..أعربهم وأعجمهم ، أغناهم وأفقرهم..
الكل في الميزان سواء.. لا تفاضل بينهم إلا بالتقوى والعمل الصالح فالأتقى قلباً والأرجى عملاً هو الأكرم عند الله تعالي..
وهو المقرب المحمود وأن كان عبد جيشاً ، والأشقي قلباً والأسواً عملاً هو المبعد الطريد وإن كان شريفاً قريشاً .
هذا هو دينناً
- الذي يأخذ الحق للضعيف وينتصر للمظلوم، فلا محاباة لشريف ولا هضما لحق ضعيف ، لا مجاملة لأبيض عربي علي حساب أسود عجمي فالقوي عنده ضعيف حتى يأخذ الحق والضعيف عند
- قوي يأخذ الحق له .
هذا هو ديننا
- الذي راعي في قواعده وأصوله مبدأ الإنسانية وراعي مبدأ العدل في التعامل حتى مع غير المسلمين (ولا يجرمنكم شنآن علي أن لا تعدلوا أعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون)
- فالناس كلهم إخوة في الإنسانية (إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم)..
فليس معنى أنني صاحب مال أو رجل أعمال أو وزير أو أمير إن استعلي علي من هو أجير عندي أو عامل تحت يدي فأحقره أو أظلمة فما هؤلاء العبيد وما أولئك الخدم أو الأجراء إلا أخوانا لنا في الإنسانية.. من دم ولحم وروح وأحاسيس ومشاعر.. كل ما هنالك أن الله حرمهم المال أو الجاه أو السلطان وأعطاه لكم يا أصحاب المال أو الجاه أو السلطان فتنة لكم واختباراً .
وهذا هو ديننا
- صلوات ربي وسلامه عليه الذي كان لا يغضب لنفسه قط.. وإنما يغضب لله.. يغضب إذا انتهكت حرمة من حرمات الله.. أو ضيع فرض من فرائضه..
أو أعيد إحياء أمر من أمورا الجاهلية قد دفنه رسول الله تحت قدمه فيغضب لذلك.. فيحمر وجهه وتنفخ أوداجه وينطلق لسانه ويعلوا صوته موبخا ومؤدبا ثم ناصحا ً وموجها ً (يا أبا ذر أعيرته بأمه إنك امرؤا فيك جاهلية إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم.. الحديث)
هذا هو ديننا
- صلي الله علية وسلم والذي يعلم أنه لا يجوز في حقه أن يؤخر البيان عن وقت الحاجة ، بل أنه يعرف كيف تكون إدارة ألازمة وقد أتاه بلال مظلوماً معيراً بأمة يريد منه أن يأخذ له حقه هذا طرف في القضية.
- ثم الطرف الأخر أبو ذر الغفاري قد تعدي وظلم وعير، وأبو ذر حبيب إلي قلبه ولكن الحق أحب إليه.. ولابد أن يبين وجه الحق في القضية ويرد للمظلوم مظلمته.. وأن يقول للظالم أنت ظالم وفيك من أمور الجاهلية ويقسو عليه لا ليتشفي منه ، بل ليرحمه.

قسا ليزدجروا .. ومن يك حازما .. يقس أحياناً علي من يرحم

- ولو لم يفعل صلي الله عليه وسلم لظل أثرها في نفس بلال مدي حياته ، فما أقسى الإحساس بالظلم.. فنعم المعلم هو صلي الله عليه وسلم ونعم المؤدب ونعم المربي.
هذا نبينا
عليه أفضل الصلاة وازكي التسليم ، يضرب لنا أروع المثل للمدير الناجح والذي وجه أبا ذر رضي الله عنه إلي مبدأ عظيم وواجب مهم من واجبات إدارة الأفراد ألا وهو مراعاة البعد النفسي ) - وذلك يتضح من .
- وفي الحديث توجيه بليغ لكم يا أصحاب القدرة ويا أصحاب المال ويا أصحاب الملك والسيطرة والسلطان إلي الإحسان والرفق والي عدم الترفع على الناس .. وأيضا عدم تحقيرهم أو إيذائهم لمجرد أنهم فقراء ..
وتذكروا يوما ترجعون فيه إلي الله فيقف الكل إمام الله سواء.. وقد نزعت النياشين والرتب ، ليس مع المرء وقتها إلا عمله فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم وينظر أشأم منه فلا يري إلا ما قدم.. وينظر أمامه فلا يرى إلا النار فيقول رسول الله صلي الله عليه وسلم: فاتقوا الله ولو بشق تمرة.
التوقيع

سمراء وحلوة غير متواجد حالياً عرض ألبوم سمراء وحلوة   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12, 02:00 PM   رقم المشاركة : [3]
سمراء وحلوة
من اهل الوادي

 الصورة الرمزية سمراء وحلوة
افتراضي

كمانه التفرقه في الجنسيات


الحضارم يقولوا نحن حضارم نختلف عن اليمني

ومعتقدين انهم اعلا


ولكن كمانه السعودين يقولون لهم يا حضارم نحن سعودين

كلها جهل
التوقيع

سمراء وحلوة غير متواجد حالياً عرض ألبوم سمراء وحلوة   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12, 05:17 PM   رقم المشاركة : [4]
الشاطر
عبدالله عمر آل بوبكر

 الصورة الرمزية الشاطر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمراء وحلوة مشاهدة المشاركة
   عمي الشاطر حفظك الله وحفظ اولادك وبناتك

كل من يتفاخر على الاخارين وهو يعلم ان الكل لأدم

فهو جاهل



وفيه جاهليه



هذا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم

عن أبي ذر رضي الله عنه قال : ساببت رجلاً فعيرته بأمه ، فقال لي النبي صلي الله عليه وسلم ( يا أبا ذر أعيرته بأمه؟ إنك امرؤ فيك جاهلية ، إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم ، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل ، وليلبسه مما يلبس ولا تكلفوهم ما يغلبهم ، فإن كلفتموهم فأعينوهم) أخرجه البخاري .
وللحديث قصة ..
- فيا تري ما قصة هذا الحديث ؟
- فقصة هذا الحديث يحكيها مطلع هذا الحديث، حيث روى عن واصل الأحدب عن المعروف قال : لقيت أبا ذر بالربدة – وهو موضع بالبادية بينه وبين المدينة ثلاثين ميلا من جهة العراق – وعليه حلة وعلي غلامة حلة ، فسألته عن ذلك ؟
- وفي رواية : فقلت :يا أبا ذر،لو أخذت الذي على غلامك فجعلته مع الذي عليك لكانت حلة.
المعني الإجمالي للحديث
- حدث أن وقعت مشادة ومشاحنة بين رجلين من خيرة أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم وهما أبو ذر الغفاري وبلال بن رباح رضي الله عنهما ، فكلمة من هنا وكلمة من هناك دخل بينهما الشيطان ليوقع بينهما العداوة والبغضاء، فتشاتم الرجلان وتسابا.. فاستغضب أبو ذر فغضب.. ويا ليته عندما غضب جلس إن كان واقفا.. أو اتكأ إن كان جالساً.. أو قام فتوضأ حتى يطفي ماء الوضوء ثورة نار الغضب عنه.
- ولكن ما كان من الرجل إلا أن أخطأ في حق صاحبة وقال: له يا ابن السوداء يعيره بأمه وكانت أمه أعجمية.. فما كان من بلال إلا أن ذهب إلي رسول الله فشكا له أبا ذر وما حدث منه ،
فدعاه ووبخه ، وهو غاضب منه غضب الحريص علي واحد من أمته حبيب إليه إن يدنس نفسه بصفة من صفات الجاهلية القبيحة ، أو إن يستجيب لنداء الشيطان اللعين الذي أيس أن يعبد من هذه الأمة العظيمة ولكن في التحريش بينهم وبعث نار العداوة والبغضاء بينهم.
- فلم يمنع رسول الله حبه لأبي ذر أن يقسو عليه قسوة الرحيم به.. وبصريح العبارة التي لا مداراة فيها ولا مجاملة يقول:
له انك امرؤ فيك جاهلية.
. أي رغم إسلامك وبذلك في سبيل الله وعطائك إلا أنه لا يزال فيك صفة من صفات الجاهلية الذميمة ، وخصلة من خصالها القبيحة.. لا يسلم إسلامك ولا يصفوا إيمانك حتى تدعها.
- - الذي أرس قواعد العدل ووضح موازين المساواة بين الناس كل الناس أبيضهم وأسودهم ، أعلاهم وأوضعهم.. كبيرهم وصغيرهم ..أعربهم وأعجمهم ، أغناهم وأفقرهم..
الكل في الميزان سواء.. لا تفاضل بينهم إلا بالتقوى والعمل الصالح فالأتقى قلباً والأرجى عملاً هو الأكرم عند الله تعالي..
وهو المقرب المحمود وأن كان عبد جيشاً ، والأشقي قلباً والأسواً عملاً هو المبعد الطريد وإن كان شريفاً قريشاً .
هذا هو دينناً
- الذي يأخذ الحق للضعيف وينتصر للمظلوم، فلا محاباة لشريف ولا هضما لحق ضعيف ، لا مجاملة لأبيض عربي علي حساب أسود عجمي فالقوي عنده ضعيف حتى يأخذ الحق والضعيف عند
- قوي يأخذ الحق له .
هذا هو ديننا
- الذي راعي في قواعده وأصوله مبدأ الإنسانية وراعي مبدأ العدل في التعامل حتى مع غير المسلمين (ولا يجرمنكم شنآن علي أن لا تعدلوا أعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون)
- فالناس كلهم إخوة في الإنسانية (إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم)..
فليس معنى أنني صاحب مال أو رجل أعمال أو وزير أو أمير إن استعلي علي من هو أجير عندي أو عامل تحت يدي فأحقره أو أظلمة فما هؤلاء العبيد وما أولئك الخدم أو الأجراء إلا أخوانا لنا في الإنسانية.. من دم ولحم وروح وأحاسيس ومشاعر.. كل ما هنالك أن الله حرمهم المال أو الجاه أو السلطان وأعطاه لكم يا أصحاب المال أو الجاه أو السلطان فتنة لكم واختباراً .
وهذا هو ديننا
- صلوات ربي وسلامه عليه الذي كان لا يغضب لنفسه قط.. وإنما يغضب لله.. يغضب إذا انتهكت حرمة من حرمات الله.. أو ضيع فرض من فرائضه..
أو أعيد إحياء أمر من أمورا الجاهلية قد دفنه رسول الله تحت قدمه فيغضب لذلك.. فيحمر وجهه وتنفخ أوداجه وينطلق لسانه ويعلوا صوته موبخا ومؤدبا ثم ناصحا ً وموجها ً (يا أبا ذر أعيرته بأمه إنك امرؤا فيك جاهلية إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم.. الحديث)
هذا هو ديننا
- صلي الله علية وسلم والذي يعلم أنه لا يجوز في حقه أن يؤخر البيان عن وقت الحاجة ، بل أنه يعرف كيف تكون إدارة ألازمة وقد أتاه بلال مظلوماً معيراً بأمة يريد منه أن يأخذ له حقه هذا طرف في القضية.
- ثم الطرف الأخر أبو ذر الغفاري قد تعدي وظلم وعير، وأبو ذر حبيب إلي قلبه ولكن الحق أحب إليه.. ولابد أن يبين وجه الحق في القضية ويرد للمظلوم مظلمته.. وأن يقول للظالم أنت ظالم وفيك من أمور الجاهلية ويقسو عليه لا ليتشفي منه ، بل ليرحمه.

قسا ليزدجروا .. ومن يك حازما .. يقس أحياناً علي من يرحم

- ولو لم يفعل صلي الله عليه وسلم لظل أثرها في نفس بلال مدي حياته ، فما أقسى الإحساس بالظلم.. فنعم المعلم هو صلي الله عليه وسلم ونعم المؤدب ونعم المربي.
هذا نبينا
عليه أفضل الصلاة وازكي التسليم ، يضرب لنا أروع المثل للمدير الناجح والذي وجه أبا ذر رضي الله عنه إلي مبدأ عظيم وواجب مهم من واجبات إدارة الأفراد ألا وهو مراعاة البعد النفسي ) - وذلك يتضح من .
- وفي الحديث توجيه بليغ لكم يا أصحاب القدرة ويا أصحاب المال ويا أصحاب الملك والسيطرة والسلطان إلي الإحسان والرفق والي عدم الترفع على الناس .. وأيضا عدم تحقيرهم أو إيذائهم لمجرد أنهم فقراء ..
وتذكروا يوما ترجعون فيه إلي الله فيقف الكل إمام الله سواء.. وقد نزعت النياشين والرتب ، ليس مع المرء وقتها إلا عمله فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم وينظر أشأم منه فلا يري إلا ما قدم.. وينظر أمامه فلا يرى إلا النار فيقول رسول الله صلي الله عليه وسلم: فاتقوا الله ولو بشق تمرة.

سلمت يمينك وبارك الله فيك هكذا يجب أن نكون فو الله الذي لا إله إلا هو
لن يفيد المرء يوم اللقاء الأكبر إلا إيمانه وتواده ولن تقوم لنا قائمه ما دمنا
هكذا نتعالا على بعضنا ..

لو تركنا هذه العنصرية جانباً لما نحن على مانحن فيه الآن من ذلٍ وهوان
ها أنتم تشهادون بأم أعينكم ماذا يحدث لنا {{ ثم نأتي ونقول اليهود وأمريكا وأوربا والنصارى ووو إلى آخر تلك الأقاويل }} إنهم عصبه واحده
ونحن متفرقون هذه هي الحقيقه التي نخن في أمس الحاجة إليها
ولا حول ولاقوة إلا بلله ... مره أخرى بارك الله فيك وفيما جئت به .
لك تحياتي
التوقيع

الشاطر غير متواجد حالياً عرض ألبوم الشاطر   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12, 05:25 PM   رقم المشاركة : [5]
الشاطر
عبدالله عمر آل بوبكر

 الصورة الرمزية الشاطر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمراء وحلوة مشاهدة المشاركة
   كمانه التفرقه في الجنسيات


الحضارم يقولوا نحن حضارم نختلف عن اليمني

ومعتقدين انهم اعلا


ولكن كمانه السعودين يقولون لهم يا حضارم نحن سعودين

كلها جهل

وهذه من أشد ما نعانيه في هذا الزمان.. ومتى ظهرت هذه التفرقه؟؟
إنها لم تظهر إلا قريباً ومن أجيالكم ولم تظهر في جيلنا وأجيالنا السابقه

نعم كانت هناك هذه التسميات {{ يمني وحضرمي ومصري وووو}}
لكنها لمجرد التعريف بلهويه لا أكثر ولا أقل وكلهم يتعايشون جنباً
إلى جنب بصدقٍ وأمانه .. فأين هي في أيامكم هذه .. إتخذت بشكل
آخر بتفاخر وتعالي على بعضكم البعض والعياذ بلله ...
التوقيع

الشاطر غير متواجد حالياً عرض ألبوم الشاطر   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12, 06:00 PM   رقم المشاركة : [6]
دهن العود
الصمصومه

 الصورة الرمزية دهن العود
 




النادي العربي المفضل

النادي الاوروبي المفضل

 


افتراضي

دخلت لاسجل اعجابي بما نقلتي ونسقتي رد اكثر من رائع اختي سمراء
التوقيع



دهن العود غير متواجد حالياً عرض ألبوم دهن العود   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12, 07:36 PM   رقم المشاركة : [7]
المهاجر الدوعني
الحبيب الدوعني

 الصورة الرمزية المهاجر الدوعني
افتراضي

عمي الشاطر يعطيك الف عافيه على الموضوع الجميل والكلمات

الجميله الف شكر لك

من المسؤل الأهل أو المجتمع بالنسبة إلى رأي هذا الشيء
المعيب المخزي المسؤل عنه الأهل و المجتمع لأن كل هذا عبارة عن نقص في التربية

الإسلامية لو كانت هناك تربية إسلامية لتعلم الطفل ما قاله رسول الله في هذا الحديث :
(( لا فرق بين عربي أو أعجمي إلا بالتقوى ))
المهاجر الدوعني غير متواجد حالياً عرض ألبوم المهاجر الدوعني   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-13, 06:57 AM   رقم المشاركة : [8]
عسل ومغضاف
صـــادق الــــنـــيـــة

 الصورة الرمزية عسل ومغضاف
افتراضي

جزاك الله خير على النصيحه

وتظل يابو وليد .. معلم ومدرس لأبنائك
التوقيع

مسكين اللي ما يحب العسل والمغضاااف

عسل ومغضاف غير متواجد حالياً عرض ألبوم عسل ومغضاف   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-13, 02:29 PM   رقم المشاركة : [9]
أحبكم ولست منكم
مشرفة قسم

 الصورة الرمزية أحبكم ولست منكم
 




النادي العربي المفضل

النادي الاوروبي المفضل

 


افتراضي

اسمحلي احكي هالحكي
مع احترامي الك ولكل الحضارم والاعضاء الموجودين ...

اول حاجه تسلم يمينك على موضوعك ..لأنو بالفعل اي واحد بيجي على عالمكم .. رح يلاحظ مدى اهتمامكم بالانساب ..عيله فلان لمين ترجع
فلان لمين ينسب ..مابعرف انا ايش القصد من هالسؤال ..انتوالادرى وانتو اهل الدرار وادرى بكل حاجه بيها

بس الشخص اللي من بعيد بيطلع على الاسئلة هادي .. بيتطلع عليها كأنها تعالي او تفاضل مابين كل نسب والتاني

اتمنى انو يكونو الاشخاص البعاد هدولا فاهمين غلط..

للأسف هادي الشغلة مو بس عندكم .. موجوده عند اغلب الدول بس احنا عنا ببلاد الشام مو موجوده بالتصنيفات اللي عندكم ولا بالقوة الموجوده عندكم

تسلم يمينك ...واحتراماتي للجميع
التوقيع







سيأتي اليوم الذي

نلتفت فيه خائفين
نبحث عن ......
محمد بن عبدالله
ف صلو عليه وسلمو تسليما


التعديل الأخير تم بواسطة أحبكم ولست منكم ; 09-01-13 الساعة 02:32 PM.
أحبكم ولست منكم غير متواجد حالياً عرض ألبوم أحبكم ولست منكم   رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-14, 12:12 AM   رقم المشاركة : [10]
الـقـلاده
عضو مميز

 الصورة الرمزية الـقـلاده
افتراضي

اليوم كنت بمحاضرة عن صلة الأرحام حملة دعوية إلى إعادة الروابط افتقدناها بمجتمعنا من جديد

المهم الداعية فيما معنى الكلام
ذكرتنا بقول الله تعالى (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )
وفيما معنى الآية مما ذكرت لنا أنا الله خلق البشر جميعا من نفس واحده واصل واحده هما ادم وحواء مهما اختلفت ألوان والطبقات والشعوب يعودون إلى أصل واحد فوجبت عليهم التآلف والتعارف فيما بينهم
فالناس جميعا خلقهم إلى واحد أحد فرد صمد مهما كان نسبه والى من يرجع ومهما اختلف لونه وشعبه ولا بأي مكانة كان
فلا فوراق بين البشر وليس المفاضلة بالأنساب ولكن المفاضلة بمدى التزام البشر بعبودية الله
فجميعا سائرون إلى الله عزوجل ولن يكون السؤال حينها ماهو نسبك ...؟

السؤال الحقيقي العمل الصالح الذي يكرمنا رضا الرحمن

\
\
ويبقى الإنسان يجري ورى الدنيا وما احتواها
وينسى أساس وجودنا بالحياة
تقديري لشخصك الكريم
التوقيع

الـقـلاده غير متواجد حالياً عرض ألبوم الـقـلاده   رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"أرامكو" تتسلم أحدث سفينة صممتها "رولز رويس" وشيدتها "الزامل" بندر العامري الوادي الإقتصادي الوادي الإقتصادي 5 10-05-05 08:56 AM
ياسر يرشح " ميسي " و " توريس " لـ نجومية العالم " ويغيب " عن دورة الخليج ..!! اصايل وادي الرياضة العربية والعالمية 5 08-11-26 08:16 AM
"الوناسة" و"الكاميرا" و"النهاريات" و"الحيلة" زيجات مستحدثة ولد العمودي مجلة وادي دوعن للمواضيع المنقولة 5 08-08-21 12:41 AM
"الصحة": نقل الدم لمصابي "الثلاسيميا" و"المنجلية" للمقيمين مجانا بندر العامري وادي صحة العائلة 4 08-04-25 08:49 PM
جديد :":":" جلسات الإنشاد للمنشد حسين الحامد لا تفوتكم ":":" الإنسان وادي المرئيات و الصوتيات 3 07-10-09 08:23 AM

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½


الساعة الآن 05:03 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

ط£ط±ط´ظٹظپ ط§ظ„ط£ظ‚ط³ط§ظ…
 

  ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½